شخصيات إسلامية: سعد بن أبي وقاص – الحلقة الثانية

شخصيات إسلامية: سعد بن أبي وقاص – الحلقة الثانية
شخصيات إسلامية: سعد بن أبي وقاص - الحلقة الثانية

محاولة المرتدين غزو المدينة وتصدى المسلمين لهم وهزيمتهم وبعد ثلاثة أيام وكما توقع الخليفة أغار أهل الردة على المدينة المنورة ليلا وكان المسلمون في إنتظارهم فردوهم على أعقابهم ثم تبعهم أبو بكر رضي الله عنه أثناء الليل وعلى ميمنته النعمان بن مقرن المزني وعلى ميسرته شقيقه عبد الله بن مقرن المزني وعلى الساقة أخوهما سويد بن مقرن وكان الصحابي سعد بن أبي وقاص ضمن هذا الجيش.

وفاجأهم عند الفجر لينزل بهم الهزيمة فيولون الأدبار بعد أن قتل حبال بن طليحة أحد قواد طليحة على يد الصحابي عكاشة بن محصن رضي الله عنه ونزل أبو بكر في ذى القصة وكان ذلك أول الفتح في حروب الردة ووثب بنو ذبيان وعبس على من ثبت من قومهم على الإسلام وقتلوهم إنتقاما لفشلهم في غزو المدينة فأقسم أبو بكر على قتل من كل قبيلة من المرتدين بمن قتل من المسلمين.

ثم عاد أبو بكر إلى المدينة المنورة وفي هذه الأثناء عاد جيش أُسامة بن زيد الذى كان قد صمم الخليفة أبو بكر الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه إخراجه تنفيذا لتوصية النبي صلى الله عليه وسلم قبل وفاته وذلك بعد سبعين يوما من خروجه وخِلال طريقهم كانوا قد أوقعوا بقبائل من قُضاعة إرتدت عن الإسلام كما أغار أُسامة على منطقة في مؤتة وغنم غنائم كثيرة ثم خرج أبو بكر في جمعٍ من المسلمين.

بعد أن إستخلف أُسامة بن زيد وجيشه على المدينة لينال قسطا من الراحة ونزل بالأبرق حيث قاتل بني عبس وذبيان وطائفة من بني كنانة وهزمهم فإنسحبت ذبيان وبني عبس إلى البزاخة قُرب مكة وإنضمت إلى طليحة بن خويلد الأسدى.وبعد أيام عاد الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه إلى المدينة المنورة وأخذ يعد العدة للقضاء على باقي حركات الردة في شبه الجزيرة العربية.

حيث حشد عدد 11 لواء ووجه كل واحد منها إلى منطقة من مناطق الردة وقبل إنتهاء العام الحادى عشر للهجرة كان المسلمون بقيادة الخليفة العظيم أبي بكر الصديق قد قضى على فتنة الردة في شبه الجزيرة العربية وبعد ذلك عين الخليفة أبو بكر الصديق الصحابي سعد رضي الله عنه على صدقات هوازن .

سعد بن أبي وقاص: بداية الفتوحات في بلاد العراق

وكان الخليفة العظيم أبو بكر الصديق قد قرر البدء في فتوحات بلاد العراق والشام وعين سيف لله المسلول عبقرى الحرب خالد بن الوليد رضي الله عنه أميرا على جيش العراق وإستطاع خالد بجيشه أن يكتسح حوض نهر الفرات من أقصى الجنوب وحتى أقصى الشمال خلال عام 12 هجرية وأضحت كل الأراضي غرب نهر دجلة في حوزة المسلمين.

حياة الصحابي الجليل سعدبن أبي وقاص
حياة الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص

حياة الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص

ثم إضطر الخليفة لسحبه ومعه نصف الجيش من جبهة العراق التي كانت مستقرة وهادئة في بداية عام 13 هجرية وتحويله إلى جبهة الشام التي تحرج فيها موقف المسلمين آنذاك وترك خالد العراق وأصبح على جيشها المثنى بن حارثة الشيباني رضي الله عنه ثم توفي الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه في شهر جمادى الآخرة عام 13 هجرية وتولى الخلافة من بعده الخليفة الراشد الثاني الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه والذى بدأ في تدعيم ومد جيش العراق بالجند والسلاح.

تعيين سعد بن أبي وقاص قائدا لجيش العراق
تعيين سعد بن أبي وقاص قائدا لجيش العراق

وإستخلف أبا عبيد بن مسعود الثقفي على أجناد العراق ولكن كانت فترة قيادته لجيش العراق فترة قصيرة حوالي ثلاثة أشهر حيث إستشهد في معركة الجسر في شهر شعبان عام 13 هجرية بعد أن خالف آراء قادته وإستجاب لإستفزاز الفرس وعبر نهر الفرات لمواجهتهم مخالفا بذلك إستراتيجية فتح العراق التي وضعها الخليفة أبو بكر الصديق منذ البداية وهي مواجهة الفرس على حدود بلادهم بحيث تكون صحراء العرب على يسار جيش المسلمين.

حتى إذا دارت الدائرة عليهم إنسحبوا نحوها لإعادة التجمع والحشد ولن يجرؤ الفرس آنذاك على تتبعهم حيث أنهم لا يعرفون مسالكها ودروبها وهي الإستراتيجية التي إلتزم بها كل من خالد بن الوليد والمثنى بن حارثة من قبل وكانت هذه المعركة هي المعركة الوحيدة التي خسرها المسلمون في فتوحات بلاد العراق وفارس وبعد إستشهاد قائد جيش المسلمين أبي عبيد بن مسعود الثقفي عادت القيادة من جديد إلى المثني بن حارثة الشيباني.

شخصيات إسلامية: سعد بن أبي وقاص - الحلقة الثانية
شخصيات إسلامية: سعد بن أبي وقاص – الحلقة الثانية

تعيين سعد بن أبي وقاص قائدا لجيش العراق

نتائج معركة الجسر وتعيين سعد بن أبي وقاص قائدا لجيش العراق وللأسف فقد كان من نتائج هزيمة المسلمين في معركة الجسر أن ضاعت الكثير من المكاسب التي كان قد حققها المسلمون قبلها حيث ترتب عليها أن نقض أهل الذمة في إقليم الحيرة عهودهم التي كانوا قد عاهدوا عليها المسلمين لما تم فتحها على يد خالد بن الوليد في خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه وعادوا إلى الخضوع لسلطة الفرس وأخرجوا عمال المسلمين من بين أظهرهم.

وإضطر المثتي أن ينسحب بجيش المسلمين من الحيرة إلى منطقة ذى قار قرب الكوفة وقام عمر بتكثيف حملاته التعبوية بين قبائل الردة فأرسل رسله إليها يدعوها للسير نحو بلاد فارس لغزوها فإستجابت العديد منها لندائه وتوافدت على المدينة المنورة الحشود العظيمة من مختلف أنحاء شبه الجزيرة العربية فدفع بها علي وجه السرعة إلى أرض العراق مددا للمثنى بن حارثة الشيباني وكان على رأسها جرير بن عبد الله البجلي وعصمة بن عبد الله الضبي وإنضموا إلى جند المثنى في البويب غربي نهر الفرات حيث قامت معركة طاحنة بين المسلمين والفرس في شهر رمضان عام 13 هجرية قادها المثنى بحنكة ومهارة.

وإنتصر فيها المسلمون ومن ناحية أخرى أرسل المثنى النقباء إلى جميع المناطق الحدودية يستفز العرب وكان من ضمنهم جموع من المسيحيين من بني النمر على رأسهم أنس بن هلال النمرى وقد آثر هؤلاء الإنضمام إلى المسلمين والقتال تحت راية واحدة ضد العجم بعد أن جمعتهم الرابطة اللغوية والقومية وفي ذلك الوقت وفي أواخر عام 13 هجرية حدث أن إنتظم شمل الفرس.

وإجتمع أمرهم على تنصيب يزدجرد الثالث ملكا عليهم وعند ذلك أدرك عمر أنه لا بد من مواجهة فاصلة مع الفرس فركب في أول يوم من شهر المحرم عام 14 هجرية وكان عازما على قيادة جيش المسلمين وغزو العراق بنفسه وإستخلف على المدينة علي بن أبي طالب رضي الله عنه ثم عقد مجلسا لإستشارة الصحابة فيما عزم القيام به في مكان قرب المدينة على بعد ثلاثة أميال منها يسمى ماء صرار على الطريق المتجه نحو العراق.

ونودي أن الصلاة جامعة وأرسل إلى علي بن أبي طالب فقدم من المدينة ثم إستشار الحضور فوافقوه كلهم على الذهاب إلى العراق إلا عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه فإنه قال له إني أخشى إن كسرت أن يضعف المسلمون في سائر أقطار الأرض وإني أرى أن تبعث رجلا وتعود أنت إلى المدينة فإستصوب عمر رأى إبن عوف فقال عمر فمن ترى أن نبعث إلى العراق وتصادف أنه وصلت رسالة لعمر رضي الله عنه من سعد بن أبي وقاص وكان ما يزال على صدقات هوازن فقال إبن عوف قد وجدته فقال عمر من هو قال الأسد في براثنه سعد بن مالك الزهرى فوافقه عمر وأرسل إلى سعد فأمره على جيش العراق.

وأوصاه قائلا يا سعد لا يغرنك من الله أن قيل خال رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه فإن الله لا يمحو السئ بالسئ ولكن يمحو السئ بالحسن وإن الله ليس بينه وبين أحد نسب إلا بطاعته فالناس شريفهم ووضيعهم في ذات الله سواء الله ربهم وهم عباده يتفاضلون بالعافية ويدركون ما عند الله بالطاعة فإنظر الأمر الذى رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ بعث إلى أن فارقنا عليه فإلزمه فإنه أمر هذه عظتي إياك إن تركتها ورغبت عنها حبط عملك وكنت من الخاسرين.

وخرج سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه إلى العراق في ستة آلاف مقاتل أميرا على من بها وكتب عمر رضي الله عنه إلى جرير بن عبد الله البجلي والمثنى بن حارثة الشيباني أن يكونا بما معهما تبعا لسعد وأن يسمعا ويطيعا له وحدث أن توفي المثنى قبل أن يلتقي به سعد فترحم عليه وإكراما له تزوج من إمرأته سلمى بنت حفصة بعد إنقضاء عدتها وإستمر عمر رضي الله عنه في مد سعد بأمداد أخرى حتى إجتمع له ثلاثون ألفا وقيل ستة وثلاثون ألفا وتوجه بهم إلى القادسية وهي مدينة تاريخية في العراق تقع في غرب الكوفة على بعد 27 كيلو مترا منها .

وصول سعد بن أبي وقاص بجيشه إلى القادسية وبداية المفاوضات مع الفرس

ووصل جيش سعد وجيش الفرس أيضا إلى القادسية فطلب الخليفة عمر بن الخطاب من القائد سعد بن أبي وقاص بإرسال وفد إلي كسرى يدعونه إلي الإسلام فإن أبى فالجزية وإلا فالمناجزة والحرب فقام بإختيار 14 رجلا ليكونوا الوفد العربي الإسلامي لكسرى فإختار 7 من أهل الرأى والمشورة و7 من أهل المهابة والقوة الجسدية ورجاحة العقل ويقول المؤرخون والباحثون إن جميع أعضاء ذلك الوفد كانوا من العمالقة الذين يتجاوز طولهم المترين كان علي رأسهم الصحابي الجليل النعمان بن المقرن المزني.

شخصيات إسلامية: سعد بن أبي وقاص - الحلقة الثانية
شخصيات إسلامية: سعد بن أبي وقاص – الحلقة الثانية

حيث كان هو القائد الأعلى لوفد العمالقة الأربعة عشر ورافقه الصحابي حملة بن جوية وكان سيدا من سادات قبيلة كنانة العربية وإشتهر برجاحة عقله وحسن مشورته والمعنى بن حارثة الشيباني سيد قبيلة بني شيبان ووزير دفاعها وفارسها المغوار وأحد قادة الفتوحات الإسلامية في بلاد العراق وفارس وشقيق المثنى بن حارثة الشيباني أحد قادة الفتوحات الإسلامية في بلاد العراق وفارس أيضا وكان عملاقا من عمالقة العرب إشتهر بضخامة جسده وصلابة قتاله وكان رابع العمالقة الصحابي عطارد بن حاجب وكان خطيب قبيلة تميم العربية وهو الرجل الذي قدمته تميم خطيبا في وفدها لرسول الله صلي الله عليه وسلم وأبوه حاجب بن زرارة.

وكان إختيار عطارد لهذا الوفد إختيارا مهما فبالإضافة لفصاحته ورجاحة عقله كان عطارد هو الشخص الوحيد من أعضاء الوفد الذي دخل قصر كتسفون الأبيض وأخذ يصف لرفاقه في الوفد أثناء رحلتهم مدى عظمة بناء إيوان كسرى وكرسيه الذهبي وتاجه المرصع باللآلئ لكي لا ينبهر المسلمون بما قد يرونه في قصر كسرى فيظهر عليهم ذلك وكان العملاق الخامس سهيل بن عدى وهو من قادة الفتوحات الإسلامية في بلاد العراق وفارس وكان من أهل الرأى والمشورة في وفد الأربعة عشر وكان العملاق السادس الصحابي فرات بن حيان وكان كبير من كبراء قبيلة بكر بن وائل.

وكان من أعلم العرب بالطرق وكان بمثابة الدليل لوفد الأربعة عشر أما العملاق السابع فكان حنظلة بن الربيع كاتب رسول الله صلي الله عليه وسلم وقد إشتهر بإسم حنظلة الكاتب وهو أحد أشهر خطباء العرب في الجاهلية وفي الإسلام على حد سواء وكان العملاق الثامن الصحابي المغيرة بن زرارة وهو زعيم من زعماء قبيلة الأزد العربية عرف بفصاحة لسانه ورجاحة عقله وهو من قام بتلقين ملك الفرس يزدجرد درسا فن العزة العربية والكبرياء الإسلامي عندما قابله الوفد وكان العملاق التاسع بسر بن أبي رهم الجهني أحد أبطال معركة الولجة عام 12 هجرية مع خالد بن الوليد رضي الله عنه.

وكان فيها قائد أحد فكي عملية الكماشة المدمرة التي أطبقت على الجيش الفارسي لتهشم صفوفه وتسحقه سحقا طبقا للخطة التي وضعها عبقرى الحرب سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضي الله عنه والتي مزقت جيش الفرس تمزيق.وأدت إلي فرار قائده الأندرزغر الذى تاه في الصحراء ومات جوعا وعطشا وكان العملاق العاشر عاصم بن عمرو التميمي شقيق الفارس المغوار العملاق القعقاع بن عمرو التميمي الذى قال عنه سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه لا يهزم جيش فيه مثل.

هذا وإن صوت القعقاع في المعركة بألف رجل وكان كأخيه عملاقًا من عمالقة العرب ومن قادة الفتوحات الإسلامية في بلاد العراق وفارس مع خالد بن الوليد رضي الله عنه حيث كان قائدا للميمنة ثم مع سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه أى منذ بدايتها وحتى نهايتها أما العملاق الحادى عشر فكان عمرو بن معديكرب الزبيدى الذى لقب بفارس العرب صاحب سيف الصمصامة الأسطورى أشهر سيوف العرب في التاريخ.

وكان عملاقا عظيم البنية قال عنه عمر بن الخطاب تعجبا من عظيم جسده الحمد لله الذي خلقنا وخلق عمروا وكان العملاق الثاني عشر المغيرة بن شعبة الثقفي الحارس الشخصي لرسول الله صلي الله عليه وسلم وهو بطل من أبطال الفتوحات الإسلامية في بلاد الشام وفارس وكان عملاقًا عظيم الطول وكان شعره الطويل المسدل يزيد من هيبة شكله وكان أستاذ التفاوض مع الفرس بلا منازع حيث كان يتقن اللغة الفارسية بطلاقة ويتقن معها فن إذلال مجوس فارس ومقارعتهم الحجة بالحجة.

كما أنه كان واحدا من دهاة العرب الأربعة المشاهير مع عمرو بن العاص ومعاوية بن أبي سفيان وزياد بن أبيه والذين كانوا لا يشق لهم غبار وكان العملاق الثالث عشر الصحابي الحارث بن حسان وهو الرجل الذي سأله رسول الله محمد صلي الله عليه وسلم عن حديث عاد قوم نبي الله هود عليه السلام وكيف هلكوا بالريح العقيم وكان سيدا من سادات ذهل بن شيبان من قبيلة بني بكر بن وائل وكان عملاقا عظيم الطول وكان العملاق الرابع عشر والأخير الصحابي الأشعث بن قيس ملك قبيلة كندة قبل الإسلام وإسمه الحقيقي هو معد يكرب بن قيس بن معاوية الكندى وقد غلب عليه لقب الأشعث وكان عملاق من عمالقة معركة القادسية .

جميع الحقوق محفوظة للكاتب وأي نسخ أو تعديل أو تضمين للمقال يتم من خلال الكاتب / أ. طارق بدراوي .

انتظرونا في الحلقات القادمة مع أحداث جديدة من حياة الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه من سلسلة الشخصيات الإسلامية العظيمة، نتعرف معا عن قرب عليها ونلقي الضوء على جوانب حياتية ومعلومات قيمة لا يعرفها الكثيرون فتابعونا ،،

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.