حقيقة منشورتعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول هذه الأيام

حقيقة منشورتعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول هذه الأيام
حقيقة منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول هذه الأيام

إنتشرت منذ أيام على منصة الفيسبوك منشور يزعم تضييق الخناق من قبل شركة ميتا Meta الداعمة لمنصة الفيسبوك في وصول المنشورات الخاصة بالمستخدمين، وتقييد ظهورها والتحكم في عدد الأصدقاء الذين ستظهر لهم منشوراتك، وتداول رواد منصة الفيسبوك عبر صفحاتهم نسخ هذا المنشور ومشاركته بشكل واسع، نستعرض معكم عبر موقع الحكاية حقيقة منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول هذه الأيام، ونلقي الضوء خلال هذه المقالة على مصطلح خوارزميات الفيسبوك وكيف يتسنى لك الإستفادة من خوارزميات الفيسبوك خاصة إذا كنت تريد التربح من صفحتك عبر فيسبوك إن كانت صفحة تسويقية أو تريد الترويج لموقعك الإلكتروني عبر الفيسبوك، كما سنقدم لكم أهمية التعرف على خوارزميات الفيسبوك، وكيفية التعامل معها لتحقيق الإستفادة القصوى من خوارزميات الفيسبوك بشكل ناجح.

حقيقة منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول هذه الأيام

إنتشرت منذ أيام على منصة الفيسبوك Facebook منشور يزعم تضييق الخناق من قبل شركة ميتا في تقييد عدد الأصدقاء عبر الفيسبوك والتحكم في ظهور المنشورات الخاصة بالمستخدمين، وتضمن المنشور نصاً قام بعض رواد منصة الفيسبوك بنسخه وإعادة نشره على صفحاتهم الخاصة وتم الترويج له بشكل واسع في وقت قليل.

تضمن المنشور في طياته تحذيراً بأن كثير من المنشورات لم تعد تظهر للمستخدمين في الآونة الأخيرة برغم أهميتها؛ لأن الفيسبوك قد حدد عدد الأصدقاء الذين تظهر لهم المنشورات وقام بتقنين العدد وأنه يجب عليك من أجل رؤية جميع منشورات جميع أصدقائك لابد من تعديل خوارزميات الفيسبوك بأن تترك لي تعليق ولو بكلمة واحدة مثل: تم أو شكراً أو مرحباً ، حتى يتم نشر المنشور وتضييع الفرصة على خوارزميات الفيسبوك في التحكم في عدد أصدقائنا بل والتحكم في إختيارهم.

منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك
حقيقة منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول

حقيقة منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك

في الواقع أن هذا المنشور المزعوم الذي يتم تداوله بين رواد منصة الفيسبوك إلى الآن ليس له أساس من الصحة وعاري تماماً من الحقيقة؛ بل أكد خبراء في السوشيال ميديا بأن هذا المنشور في المقام الأول ماهو إلا طريقة لجذب المستخدمين للتفاعل مع المنشور المزعوم والحصول على أكبر عدد من الاعجابات والوصول لأكبر عدد من المتابعين، وأنه لاصلة له بالتغلب على خوارزميات الفيسبوك البالغة التعقيد والتي يصبح أمامها ربط منشور بقدراتها الكبيرة أمراً وهمياً وفي غاية الصعوبة.

ومن هنا وجب علينا التنبيه.. بأن تفضيلاتك وتفاعلاتك مع المنشورات عبر الفيسبوك هي التي تتحكم في ظهور منشوراتك ومنشورات أصدقاؤك التي طالما إعتدت التعليق عليها والتفاعل معها.

كما أن ظهور الإعلانات أو المحتوى المرئي أو مقاطع ريلز Reels لك ماهي الإ إتساقاً مع خوارزميات الفيسبوك المعقدة التي تراقب تفضيلاتك وتفاعلاتك وتقدم لك المحتوى المشابه لها بصفة دورية.

حقيقة منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك
حقيقة منشور تعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول هذه الأيام

فيسبوك يعطي صلاحية للمستخدمين لتجنب خوارزميات الفيسبوك

إذا كنت لاتريد سياسة خوارزميات الفيسبوك فلا داعي لترويج مثل هذه المنشورات الزائفة التي تسعى في الأساس لجمع أكبر عدد من المتابعين، فقد أعطى الفيسبوك صلاحية لمستخدميه لتجاوز بعض السياسات التي لاتروق لهم، عن طريق الخطوات الآتية:

-افتح تطبيق الفيسبوك على هاتفك الأندرويد وانقر على <الإعدادات والخصوصية>

-ثم إضغط على <آخر الأخبار> واختار <المفضلة> سيظهر أمامك قائمة بجميع أصدقائك، إختار الأصدقاء الذين تريد متابعتهم.

-عد إلى القائمة السابقة وإختار <الحد من الإنتشار>ستظهر لك قائمة اختار <محتوى منخفض الجودة> ثم إضغط على <عدم الحد من الإنتشار>.

-عد إلى القائمة السابقة واختار<محتوى غير اصلي>أو <مشاركة تنطوي على مشكلات> وإضغط على <عدم الحد من الإنتشار>.

وهكذا…تكون قد أعددت خوارزميات الفيسبوك الخاص بك وفق مايروق لك وتظهر لك جميع المنشورات دون إستبعاد.

صلاحيات مستخدمي الفيسبوك
صلاحيات مستخدمي الفيسبوك لتجنب سياسات خوارزميات الفيسبوك

Screenshot ٢٠٢٣١١٢٠ ٠٠٤٥١٣ Facebook حقيقة منشورتعديل خوارزميات الفيسبوك المتداول هذه الأيام

مصطلح خوارزميات الفيسبوك Algorithm

في بادئ الأمر لابد ان نتطرق لفهم معنى كلمة خوارزميات وماأصل تلك الكلمة؟ وماعلاقتها بالفيسبوك؟

كلمة خوارزميات تعني مجموعة من الإجراءات التي تتبع لحل مشكلة ما، أو لإجراء عملية حسابية معينة تتطلب خطوات محددة لحلها.

سميت الخوارزميات بهذا الاسم نسبة للعالم أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي من أصل فارسي وهو مبتكر علم الخوارزميات منذ القرن الـ9 الميلادي.

أما بالنسبة لمصطلح خوارزميات الفيسبوك فهي عبارة عن عدة برمجيات يعتمد عليها الفيسبوك لقياس مدى جودة المنشورات التي يتم نشرها عبر المنصة سواء كانت هذه المنشورات لحسابات شخصية، أو على صفحات، أو مجموعات عبر الفيسبوك.

ويستطيع الفيسبوك عبر تحديد هذه الخوارزميات تقييم جميع المنشورات وبناءاً عليه؛ يحدد طريقة وإمكانية ظهور هذه المنشورات للمستخدمين ويختار الوقت والمكان الملائم لظهورها أمام مستخدمي الفيسبوك بشكل يناسب تفضيلاتهم.

ونظراً لإتساع القاعدة الجماهيرية لمستخدمي الفيسبوك ترتفع أعداد المنشورات على حساباتهم المختلفة؛ فكان لابد من وضع خوارزميات للفيسبوك تقنن عملية إظهار المنشورات والاختيار من بين أهمها للظهور أمام المستخدمين بشكل غير مزعج وبصورة مقننة لها معايير تسمى خوارزميات الفيسبوك لظهور المنشورات.

أهمية خوارزميات الفيسبوك

لم يتم وضع خوارزميات الفيسبوك بشكل عشوائي بل؛ تم تحديدها للقيام بأدوار في غاية الأهمية لمستخدمي الفيسبوك ولكن إن تم فهمها بصورة صحيحة، حيث تتحكم خوارزميات الفيسبوك في عملية ظهور المنشورات على الفيسبوك وتقوم بترتيبها لتظهر لكل مستخدم حسب إهتماماته البحثية وتفضيلاته، كما تتحكم أيضاً في ظهور إقتراحات الصداقة التي تظهر أمامك كمستخدم فتوفر لك قائمة من الأصدقاء الذين قد تجمع بينك وبينهم أمور مشتركة ومنشورات متقاربة.

وهذا يفسر لك ظهور بعض المنشورات التسويقية أو الترويجية التي تظهر على صفحتك الشخصية لمجرد أن قمت بالبحث عن علامة تجارية معينة أو منتج ما، فسترى حينها سيلاً من الإعلانات المشابهة والمنشورات ذات السياق نفسه.

وهو الدور الآخر الذي تلعبه خوارزميات الفيسبوك في تنظيم وترتيب المنشورات التي تظهر أمام المستخدمين وفق تفضيلاتهم وتفاعلاتهم.

وهنا تكمن أهمية فهم خوارزميات الفيسبوك التي قد تفيدك كمستخدم لمنصة الفيسبوك سواء كنت تريد تحقيق أرباح عبر الفيسبوك أو تريد بناء قاعدة جماهيرية لجلب أكبر عدد من الزائرين لمتابعة محتواك الكتابي أو المرئي عبر حسابك.

فإذا لم تقم بفهم طبيعة خوارزميات الفيسبوك سوف تصاب بحالة من الإحباط عندما تشعر أن منشوراتك لا تصل سوى لعدد قليل من الزائرين وأن موقعك الإلكتروني الذي  تروج له عبر الفيسبوك في حال إمتلاك موقع لا يصل إلا إلى القليل من الزائرين.

تقوم خوارزميات الفيسبوك بدور هام في جمع المنشورات التي تتفاعل معها بإستمرار وتقوم بتخزينها مما يساعد في تسهيل عملية فرز المنشورات ومراجعتها لتحديد مدى ملائمتها لكل مستخدم على حدا.

وتتابع خوارزميات الفيسبوك شغف وآراء المستخدمين بإستمرار وبناءاً عليه تقوم بملائمة هذه التغيرات التي تطرأ على تفضيلات المستخدمين وتعرضها بشكل جديد يناسب تفضيلات منشوراتهم الأخيرة.

فلنفترض معاً أنك كمستخدم للفيسبوك تميل إلى الإهتمام بمجالات الموضة أو التقنيات الحديثة أو السفر والترحال فسنجد خوارزميات الفيسبوك تقيّم كل منشور يظهر لك بخصوص أياً من المجالات السابقة وتبدأ في عرضه لك وفقاً لدرجة إهتمامك به.

ولقد منحت خوارزميات الفيسبوك للمستخدمين صلاحية إختيار المنشورات التي يفضلونها عن طريق تفعيل هذه الخاصية من قبل المستخدم في إعدادات خصوصية الفيسبوك مما يجبر الخوارزميات على إحترام تفضيلاتك وعدم تجاوزها، ويمكنك الوصول إلى صلاحيات خوارزميات الفيسبوك والتحكم فيها عن طريق:

الضغط على الثلاث نقاط التي تظهر بجانب كل منشور على صفحتك في أعلى يسار المنشور فإذا نقرت عليها يظهر أمامك إختيارات وهي:

1-خاصية Unfollow أو عدم المتابعة: تمنحك هذه الخاصية حرية منع  منشورات معينة لاتريد متابعتها سواء بإلغاء متابعة الصديق الذي نشرها أو إلغاء متابعة الصفحة ذاتها أو أن تحذف الصديق من قائمة أصدقائك أو تلغي إشتراكك من الصفحة ذاتها.

2-خاصية Favorites  أو متابعة المفضلات: وهي خاصية تمنحك تحديد مجموعة من الأصدقاء أو الصفحات المفضلة لديك مما يضع منشوراتهم في أولوية العرض لك.

خوارزميات الفيسبوك
صلاحيات مستخدمي الفيسبوك في التحكم في ظهور المنشورات

3-خاصية Snooze أو إخفاء الظهور للمنشورات: وهي خاصية تجعلك تقوم بإخفاء المنشورات التي لاتروق لك بشكل مؤقت لمدة 30يوم.

4-خاصية Save  أو الحفظ: وهي خاصية تجعلك تضع كل منشوراتك الهامة في مكان معين لحفظ المنشورات لكي تطلع عليها في وقت لاحق؛ فربما لايسعك الوقت لمشاهدة منشور ما الآن ولاترد أن تفوت عليك فرصة رؤيته فتضعه في قائمة Saveللإطلاع عليه في وقت لاحق.

5-خاصية Get notifications  أو الحصول على إشعارات: تمكنك هذه الخاصية من الحصول على إشعارات جديدة بكل محتوى أو منشور يتم نشره من قبل صديق أو صفحات معينة تتابعها.

6-خاصية Report أو الإبلاغ عن منشور: وهي خاصية تمنحك كمستخدم حق الإبلاغ عن أي منشور أو محتوى غير لائق ولاتريد مشاهدته مرة ثانية.

كيف تستفيد من خوارزميات الفيسبوك؟

بعد أن إستعرضنا معاً أهمية فهم خوارزميات الفيسبوك وكيفية التعامل معها توصلنا؛ إلى أن وضع تلك الخوارزميات لم يكن هباءاً وإنما هو في غاية الأهمية لمستخدمي الفيسبوك خاصة هؤلاء الذين

يسعون إلى التربح عبر الفيسبوك أو كسب الزائرين لصفحة ترويجية أو تسويقية أو للترويج لموقع إلكتروني عبر الفيسبوك والربح منه لذا عزيزي القارئ…

إليك بعض النصائح لتحقيق الإستفادة القصوى من خوارزميات الفيسبوك:

1-يجب أن تصنع محتوى حصري عالي الجودة على صفحتك وتبتعد تماماً عن المحتوى المكرر أو المنسوخ والذي ربما يُعرّض صفحتك للغلق، كما يجب أن تهتم بتصميم صور أو فيديوهات خاصة بك لإضافتها لمنشوراتك لاتحمل إنتهاك لحقوق الملكية.

2-الإهتمام بتوقيت نشر منشوراتك؛ فعلى الرغم من عدم الإتفاق على وجود توقيت نشر مناسب لكل مستخدمي الفيسبوك إلا أنه هناك عدة نقاط يمكن الإعتماد عليها في تحديد الوقت الأنسب لنشر منشوراتك ومنها أيام الأجازات والعطلات الرسمية، الموقع الجغرافي للمستخدمين، إهتمامات المستخدمين.

إجمالاً.. يمكنك عمل إستبيان أو إستطلاع للرأي لمتابعينك وتطرح عليهم سؤال عن أنسب وقت يفضلونه لعرض المنشورات وتضع أمامهم أوقاتاً مختلفة.

3-عليك الإهتمام بالمحتوى المرئي الذي يعتمد على الفيديوهات القصيرة والذي أصبح عليه إقبالاً شديداً في الآونة الأخيرة من مستخدمي الفيسبوك وله أثر أبلغ من المحتوى الكتابي.

ولأن خوارزميات الفيسبوك أصبحت تسعى الآن إلى تفضيل المحتوى المرئي أكثر من المكتوب رغبة منها في منافسة منصة التيك توك فنلاحظ الآن إضافة مقاطع ريلز Reels ضمن إختيارات الفيسبوك.

4-لاتطلب بشكل مباشر من متابعينك التفاعل مع منشوراتك بالإعجاب أو “إترك تعليق” أو أكتب كلمة “تم” أو “اترك تعليقاً ليصلك السعر” على سبيل المثال إن كنت تسوق لمنتج أو “الرابط في أول تعليق”…

كل هذه الطرق أصبحت مزعجة لمستخدمي الفيسبوك مما إضطر خوارزميات الفيسبوك التعامل معها بحزم بأن تتعمد إخفاء مثل تلك المنشورات أو تجاهلها.

5-لاتتجاهل تعليقات متابعينك بل يجب عليك التفاعل مع جميع تعليقاتهم قدر الإمكان لكسب ثقتهم والحصول على تقييم لصفحتك مناسب من قبل خوارزميات الفيسبوك بشكل منصف.

6-لاتنسى الإنضمام إلى مجموعات عبر الفيسبوك خاصة ذات الشهرة العريضة والتي حتماً ستفيدك في المحتوى الذي تريد نشره وتعمد التفاعل بإيجابية مع منشورات المجموعات التي إنضممت إليها.

7- إحرص على نشر محتواك بشكل دوري عبر الفيسبوك لأن الإنتظام في النشر سواء على حسابك الشخصي أو الصفحة التي تروج لها سيكون له أثر بالغ في تقييم خوارزميات الفيسبوك لك كصفحة نشطة أو مستخدم نشط؛ ولكن إحرص كما ذكرنا على نشر محتوى غير مكرر أو منسوخ حتى تحظى بإرضاء متابعينك وبذلك تكون قد حققت معادلة التعامل مع خوارزميات الفيسبوك المعقدة والإستفادة القصوى منها بشكل ناجح.

وفي الختام… نرجو أن نكون أدركنا أهمية خوارزميات الفيسبوك، وأنها على عكس مايعتقد البعض بكونها أداة تلجأ إليها شركة ميتا الداعمة لمنصة الفيسبوك لتقييد عدد الأصدقاء أو التحكم في إظهار المنشورات لعدد قليل فقط من المتابعين مثلما يزعم البعض؛ بل أدركنا أن لخوارزميات الفيسبوك دوراً هاماً في تنظيم وترتيب ظهور المنشورات وفرزها حسب تفضيلات كل مستخدم على حدا؛ كما أن لها أهمية كبيرة في العمل على نشر وتنظيم محتواك الذي ترغب فيه بشكل يحقق لك التربح من الفيسبوك والترويج لموقعك الإلكتروني أو صفحتك التسويقية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *