حقوق المرأة فى الإسلام

حقوق المرأة فى الإسلام
حقوق المرأة فى الإسلام

حقوق المرأة فى الإسلام أن المرأة مخلوق مميز لها جميع الحقوق التى أمر الله تعالى بها ، ولا يجوز التعدى عليها، خاصة إنها كانت ليس لها مكانه ولا حقوق فى عصور الجاهلية، بل كانت محرومة من أبسط حقوقها حيث كان التعدى على حياتها أمرآ عاديآ، فكانت محرومة من حقها فى الميراث ومن التعبير عن الرأى، ولم يكن لها أى حقوق على زوجها أو أبنائها وكانت تعيش وكأنها مخلوق ناقص يجلب العار، وهذا يكون لها إنتهاك كبير لإنسانيتها وتقليل من شأنها وإهانه لكرامتها، لهذا جاء الأسلام لكى يعيد للمرأه كرامتها ويحفظ حقوقها وفى هذا المقال سوف نتعرف على حقوق المرأة

حقوق المرأة فى الإسلام
حقوق المرأة فى الإسلام

حقوق المرأة فى الإسلام 

لقد عانت المرأه فى عصر الجاهلية، وكانت تعامل كجارية وعاشت أبشع حياة كانو يعتقدون أنها تجلب لهم العار وكانو ينظرون إليها نظرة ذل وإحتكار، وكانت إذا ولدت أنثى يشعرون بالهم والخيبه والبعض منهم كانو يدفنون بناتهم أحياء خشية من العار، وقد ورد ذلك فى القرآن الكريم
قال تعال “إذِآ بًشُر آحًدٍهّمً بًآلَآنِثًۍ ظُلَ وٌجّهّهّ مًسِوٌدٍآ وٌهّوٌ کْظُيَمً يَتٌوٌآرۍ مًنِ آلَقُوٌمً مًنِ سِوٌء مًآبًشُر بًهّ آيَمًسِکْهّ عٌلَۍ هّوٌنِ آمً يَدٍسِهّ فۍ آلَتٌرآبً آلَآ سِآء مًآيَحًکْمًوٌنِ” صدق الله العظيم
لقد عانت المرأة كثيرا من كونها جارية ليس لها أى حقوق حتى جاء الأسلام

تكريم المرأة فى الإسلام
تكريم المرأة فى الإسلام

تكريم المرأة فى الإسلام

عندما ظهر الأسلام أكرم المرأة وأعطى لها حقوق كما أمر بما يصونها ويحفظ كرامتها ، وأمرها بالحجاب والستر ، والبعد عن التبرج وعن الأختلاط بالرجال الأجانب وعن كل مايؤدى إلى فتنتها
ولقد وصف الله تعالى النساء فى القرآن الكريم بقوله “وٌقُلَ لَلَمًؤمًنِآتٌ يَغُضضنِ مًنِ آبًصّآرهّنِ وٌيَحًفُظُنِ فُروٌجّهّنِ”
وقال تعالى “لَآ يَبًيَدٍيَنِ زٍيَنِتٌهّنِ إلَآ مًآظُهّر مًنِهّآ وٌلَيَضربًنِ بًخِمًرهّنِ عٌلۍ جّيَوٌبًهّنِ” صدق الله العظيم
لقد كرم الإسلام المرأة وأعطاها حق المساواه كما قال رسول الله صل الله عليه وسلم “إنما النساء شقائق الرجال
وأيضا من حقوق المرأة أن تشمل حق الميراث والتملك والزواج والنفقة وايضا لها الحق تخرج وتعمل وتنجح

حقوق المرأة فى منزل زوجها
حقوق المرأة فى منزل زوجها

حقوق المرأة فى منزل زوجها 

حق المرأه على زوجها حقوق مالية وحقوق غير مالية، حقوق مالية مثل المهر، والنفقه، والسكن، كما قال سبحانه وتعالى “واتوا النساء صدقاتهن نحله”
والحقوق الغير ماليه مثل المعاشرة بالمعروف وعدم الاضرار بالزوجة


حسن العشرة والرفق بها وتقديم مايمكن تقديمه لها مما يؤلف قلبها لقوله تعالى “وعاشروهن بالمعروف”
وفى السنه قال رسول الله صل الله عليه وسلم “فاتقوا الله فى النساء فإنكم أخذتموهن بامان الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله ولكم عليهن ان لا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه فإن فعلن ذلك فإضربوهن ضربا غير مبرح ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف


فالأنثى مخلوق ضعيف فلا تكن أيها الرجل قوى عليها، وأيضا من حقوق المرأة آذا خانها زوجها رجم حتى الموت، وإذا طلقها زوجها لا يحق له أن يأخذ شيآ مما أعطاها لها وإذا أكل حقها فى الميراث فقد تعدى حدود الله وإذا أهانها فهو لئيم وإذا أكرمها فهو كريم

معاملة المرأة فى المجتمع

للمرأة أدوار كبيرة فى المجتمع فهى مثلها مثل الرجل، فقد شاركت عبر العصور القديمه والحديثة فى كل المجالات وكان لها أدوار كثيرة كشاعرة، وفنانة ومحاربة ومعالجه


كما لها الفضل فى العديد من الأختراعات والدور الأساسى للمرأة هو بناء أسرتها ورعايتها حيث تقع على كامل مسؤلية تربيه الأجيال وتتحمل كزوجة أمر إدارة البيت وإقتصاده وكل أموره وهناك حقوق أخرى أعطاها الاسلام للمرأة، فالأسلام يصون ويرفع من قدر المرأة فهذه بعض حقوق المرأة فى الأسلام وفى النهاية لاتهان المرأة إلا فى بيت فيه جاهلية فالنساء فى بيوت الصالحين ملكات

شارك الخبر

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *