التحول الرقمي: وزارة الصحة والسكان وداعاً لتسجيل المواليد والوفيات الورقية 2024

التحول الرقمي: وزارة الصحة والسكان وداعاً لتسجيل المواليد والوفيات الورقية 2024
التحول الرقمي: وزارة الصحة والسكان وداعاً لتسجيل المواليد والوفيات الورقية 2024

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن إلغاء شهادات الميلاد والوفيات الورقية وإستبدالها إلكترونيًا عبر مكاتب الصحة العامة فى إطار التحول الرقمي في منظومات الدولة المصرية وتسهيلاً للإجراءات الإدارية، تحقيق التحول الرقمي في القطاع الصحي انجازات وزارة الصحة في ميكنة المكاتب الصحية تطلق وزارة الصحة والسكان في مصر، بالتنسيق مع القيادة السياسية، مشروع ميكنة مكاتب الصحة في 27 محافظة.

الهدف من مشروع التحول الرقمي وميكنة مكاتب الصحة

يهدف هذا المشروع إلى تسهيل الإجراءات الإدارية وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين. تأتي هذه الخطوة في إطار خطة الدولة لعام 2030 وتنفيذاً لتوجيهات التحول الرقمي.

ميكنة 4,667 مكتب صحة تم إنجاز ميكنة جميع مكاتب الصحة في 27 محافظة، بإجمالي 4,667 مكتبًا. هذا الإنجاز يشمل استخراج شهادات الميلاد، والوفاة، وتصاريح الدفن، وغيرها من المعاملات المستندية.

إصدار شهادات إلكترونية

– شهادات الميلاد: بلغ عدد شهادات الميلاد الإلكترونية التي تم إصدارها منذ يناير حتى نوفمبر 1,819,936 شهادة.
– شهادات الوفاة: تم إصدار 505,423 شهادة وفاة إلكترونية خلال نفس الفترة.

إلغاء شهادات الميلاد والوفيات الورقية وإستبدالها إلكترونيًا
إلغاء شهادات الميلاد والوفيات الورقية وإستبدالها إلكترونيًا

تحسين منظومة التطعيمات

  • تم دمج منظومة التطعيمات في عمليات التطوير لتغطية جميع احتياجات القطاع الوقائي.
    إطلاق لوحة قيادة تظهر البيانات الداعمة لمتخذي القرار داخل مركز القيادة والسيطرة.
  • تدريب الكوادر تم تدريب 15,198 فردًا من المشرفين ومدخلي البيانات بمكاتب الصحة، وذلك لضمان تكاملهم مع المنظومة الإلكترونية.
  • تعزيز التحول الرقمي يتم تنفيذ هذه الخطوات تحت إشراف الدكتور أشرف عبدالعليم، مساعد وزير الصحة والسكان للتحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات.

تمثل هذه الإنجازات خطوة هامة نحو تحقيق التحول الرقمي في القطاع الصحي. تعكس هذه المبادرات التزام الحكومة بتحسين الخدمات الصحية وتسهيل الإجراءات للمواطنين، مما يعزز جودة الحياة ويسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

الاستراتيجية الوطنية للصحة الرقمية في مصر

التحول الرقمي في القطاع الصحي: إعداد الاستراتيجية الوطنية للصحة الرقمية في مصر وأعلنت وزارة الصحة والسكان في جمهورية مصر العربية عن انعقاد ورشة عمل مهمة حول إعداد الإستراتيجية الوطنية للصحة الرقمية، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونسيف”. يأتي ذلك في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية لتعزيز التحول الرقمي في منظومة الصحة، وفي إطار الخطة الاستراتيجية للدولة “مصر 2030”.

أهداف التحول الرقمي لمكاتب الصحة
أهداف التحول الرقمي لمكاتب الصحة

أهداف الاستراتيجية الوطنية للصحة الرقمية

  1. تعزيز القدرات والمهارات تعزيز التقنيات الرقمية في القطاع الصحي من خلال توسيع نطاق استخدامها.
  2. تحسين معايير السلامة والأمان ضمان سلامة وأمان المعلومات الصحية بما يتوافق مع المعايير الدولية.
  3. تحقيق الاستدامةتعزيز قابلية التشغيل البيئي والاستخدام الآمن للبيانات داخل وخارج القطاع الصحي.

القيادة والحوكمة تم التركيز على ضرورة وجود قيادة فعالة وآليات حوكمة فعّالة لتحقيق أهداف التحول الرقمي.

التشريعية والسياسية اللازمة لدعم الصحة الرقمية وحماية الخصوصية

الالتزام واللوائح الخاصة بالخصوصية التركيز على مسائل الالتزام وإعداد اللوائح المتعلقة بالخصوصية والسرية
إدارة المعلومات الصحية مناقشة كيفية الوصول إلى المعلومات الصحية بشكل آمن وفعّال.

الإلتزام بحماية البيانات والخصوصية
الإلتزام بحماية البيانات والخصوصية

أهمية التعاون والتنسيق

أكد الدكتور أشرف عبدالعليم، مساعد وزير الصحة والسكان لنظم المعلومات، على أهمية التنسيق بين الوزارات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص. يهدف ذلك إلى تحقيق التكامل وتوفير الخدمات الصحية بشكل أفضل للمواطن.

شملت الورشة ممثلين عن جميع قطاعات وزارة الصحة والسكان، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمستشفيات الجامعية، والمجتمع المدني، وشركات القطاع الصحي الخاص، وبعض الجهات الأخرى.

تعكس هذه الورشة التزام وزارة الصحة والسكان بالتحول الرقمي لتحسين جودة الخدمات الصحية وتسهيل الإجراءات للمواطنين. يُنظر إلى هذا التحول كجزء من رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية المستدامة في مختلف القطاعات.

شارك الخبر

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *