محمد صلاح يتسبب في حالة من الغضب في الشارع المصري
محمد صلاح

منذ انتهاء مباراة مصر وليبيا وهناك حالة من الاستياء اجتاحت الشارع المصري ، وكانت تلك الحالة بسبب الفرعون المصري محمد صلاح ماسبب تلك الحالة نتعرف عليها في السطور القادمة .

محمد صلاح

هو محمد صلاح حامد من مواليد 15 يونيو 1992 بقريه نجريج ، وقد بدأ مسيرته في صفوف الناشئين في المقاولون العرب حتى تم انتقاله إلى الفريق الأول ، ثم اتجه بعدها للاحتراف في أوروبا وانضم لنادي بازل السويسري  و تشيلسي الإنجليزي ونادي روما الإيطالي وبعدها تم الانتقال الي ناديه الحالي ليفربول الإنجليزي هذا وقد حقق مع ناديه الأوروبي الأول بازل العديد من الألقاب والجوائز والتي منها أفضل لاعب في دوري السوبر السويسري لعام 2013، ثم انضم محمد صلاح إلى نادي تشيلسي الإنجليزي وحصل معهم على عدد من الألقاب ولكنه لم يشارك بصفة أساسية مع الفريق ، وفي 2017 انضم لنادي ليفربول بصفقة بلغت 42 مليون يورو بالإضافة إلى 8 ملايين يورو حوافز.

حالة غضب في الشارع المصري

تسبب أداء الفرعون المصري في مباراة المنتخب الوطني أمام ليبيا في حالة من الاستياء، وقد وصف جماهير الكرة أن صلاح يخشي الإصابة وعلل البعض الإهمال الطبي لعدد من الحالات ومن المتوقع أنه يهاب الإصابة خوفا على مسيرته الكروية وأكد الخبراء أن الاعب غير متناغم مع المنتخب واللاعبين .

قرار مفاجئ بعد مباراة ليبيا

تفاجئ المنتخب الوطني بتقديم اتحاد الكرة لطلب تحليل منشطات لثنائي المنتخب محمد صلاح والونش للتأكد من خلوهم من اي منشطات مما أثار حفيظة المنتخب الوطني.

محمد صلاح
محمد صلاح

الفرعون المصري في سطور

لعب مع منتخب مصر مباراتان ولم يسجل أي اهداف ، ولم يقوم بصنع أي اهداف خلال تلك البطولة ، بينما يمتلك تسديده واحده علي المرمي  و أخري تم  تسديدها  بين القائمين ، وخلال المباريات فعل اللاعب عرضيه أو اثنين فقط مما جعل المصريين يعتقدون عدم اهتمام الفرعون المصري بمنتخب بلاده وهو ما أحزانهم بشده وذلك بسبب محبتهم له ورغبتهم برؤيته في أفضل الصور وبالأخص أن اللاعب يمتلك نسبة مراوغة بالكرة وصلت ل 64%.

هذا وقد استطاع المنتخب المصري التغلب على نضيره الليبي بهدف دون رد ، وقد تصدر بتلك النتيجة جدول المجموعة بمجموع 7 اهداف بينما ظلت ليبيا في المركز الثاني ب 4 نقاط ومن المنتظر مباراة العودة بين الفريقين لمعرفة من هو اول المجموعة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *