كيف تحصل على الرخصة المهنية للمعلمين في السعودية

الرخصة المهنية للمعلمين،كاد المعلم أن يكون رسولا، فمنه تتربى وتتعلم الأجيال ليتخرج منها الطبيب والمهندس والطيار، والمدرس يعمل على نهضة المجتمع، فهو الموجه والمرشد والمثل الأعلى للطلاب.

فالمعلم يحفز المتعلم ويحسن تحصيله باستمرار، ونظرا لدوره الفعال فعلى المعلم أن يتعلم ويتطور وينمو ليواكب المجتمع وينهض بالمجتمع وينميه.

ومن هنا جاءت ضرورة حصول المعلم على تدريبات وتقويم وفق ضوابط ومعايير يكون الحاصل عليها مؤهلا لمزاولة مهنة التعليم.

ما هي الرخصة المهنية للمعلمين

“هيئة تقويم التعليم والتدريب” “Education & Training Evaluation Commission” هي التي تصدر وثيقة “الرخصة المهنية للمعلمين”، وفق معايير وضوابط محددة.

“الرخصة المهنية للمعلمين” تسمح للحاصل عليها بممارسة التعليم في المملكة العربية السعودية، وهي إحدى متطلبات الحصول على الرتبة المهنية الصادرة من وزارة التعليم.

وللحصول عليها يجب اجتياز الاختبار الذي تم إعداده لقياس المعايير التربوية العامة والتخصصية حيث يتكون من قسمين:

أولا الاختبار التربوي العام وثانيا الاختبار التخصصي.

وتهدف المملكة العربية السعودية لرفع كفاءة التعليم، والارتقاء بالعملية التعليمية لتحقيق رؤية “2030”.

ولابد من الحصول على 50 درجة فأعلى، للحصول على رخصة معلم ممارس، في اختبار الكفايات للمعلمين والمعلمات بقسميه العام والتخصصي من المتقدمين الجدد للوظائف التعليمية.

المعايير والمسارات المهنية للمعلمين في المملكة العربية السعودية

تسعى المملكة العربية السعودية لبناء مجتمع مزدهر عالميا، بزيادة الاستثمار في الأجيال الشابة وتعليمهم وتدريبهم لإحداث نقلة نوعية في التعليم بكافة جوانبه.

والمعلم هو صانع التغيير، لذلك يتحتم عليه أن يكون مميزا ومبدعا ويمتلك المقومات العلمية والأخلاقية والفكرية ليكون قوة دافعة للأجيال الصاعدة.

ولتحسين التعليم ورفع مخرجاته تم وضع معايير مهنية للمعلمين تحدد القيم والمسؤوليات والمعارف والممارسات التي على المعلم القيام بها، معرفتها وإتقانها.

ومن أهم الجوانب التي ركزت عليها المعايير المهنية ما يلي:

  • تفريد التعلم لتلبية تنوع المعلمين: تحديد الاحتياجات المتنوعة للمعلمين لتوظيف أقصى إمكاناته لتحقيق مستويات عالية على معايير المناهج.
  • التركيز على تطبيقات المعرفة والمهارات: عالميا أصبحت المهارات والمعارف من مقومات النجاح في الحياة المهنية، وأصبحت أحد مكونات المناهج الدراسية في معظم دول العالم.
  • تحسين المعرفة بالتقويم: على المعلم استخدام بيانات التقويم لدعم تعلم المتعلمين، ولابد للمعلم من صقل مهاراته، وتطوير معارفه، لتحقيق مستويات عالية من الإنجاز.
  • دعم ثقافة التعاون المهني: أتى التغيير بتطوير أساليب تعلم المتعلمين، وانتشار مفاهيم التعلم التعاوني وفعاليته في تحسين تعلم المتعلمين.
  • التأسيس لأدوار جديدة للمعلم: وضعت المعايير الحالية للمعلمين أدوارا جديدة وتوقعات عالية.
  • التدرج في مستوى المعايير: تدرجت مستويات المعايير وفقا لمستويات الرتب المهنية للمعلمين.

استخدامات المعايير

تعد المعايير والمسارات المهنية الأساس لجميع المبادرات ذات علاقة بمهنة التعليم وتستخدم في:

  • توجيه برامج المعلم.
  • إعداد الاختبارات المهنية.
  • تقويم الأداء المهني للمعلم.
  • التطوير المهني للمعلم.
  • الترخيص المهني التعليمي.

رتب المعلمين المهنية

وتشمل المعايير والمسارات المهنية للمعلمين في المملكة العربية السعودية ثلاث رتب:

المعلم الممارس

هو المعلم المتمكن من الممارسات التربوية في مجال التدريس، ذو اتجاهات إيجابية في التدريس، ويطبق المهارة والمعرفة لتحسين تعلم الطلاب.

المعلم المتقدم

هو معلم ذو مهارة واسعة في مجال التدريس، ومؤسس لعلاقات مهنية بين الزملاء، مطور وناشر لأساليب تدريسية جديدة، ومعزز للاتجاهات الإيجابية نحو التدريس.

المعلم الخبير

هو معلم متميز ذو معرفة عميقة وخبرة تربوية عالية في مجال التدريس، ويجمل قيم تربوية أصيلة وله قدرة على إجراء البحوث الإجرائية، ويقود مبادرات تطويرية لتحسين البرامج التعليمية وتطويرها.

مكونات المعايير المهنية التربوية

تتكون المعايير المهنية التربوية للمعلمين في المملكة العربية السعودية من ثلاث محاور هي:

  1. القيم والمسؤوليات المهنية.
  2. المعرفة المهنية.
  3. الممارسة المهنية.

وينبثق من كل مكون عدة معايير كالتالي:

القيم والمسؤوليات المهنية

  • الالتزام بالقيم الإسلامية الوسطية وأخلاقية المهنة وتعزيز الهوية الوطنية.
  • التطوير المهني المستمر.
  • التفاعل المهني مع التربويين والمجتمع.

المعرفة المهنية

  • الإلمام بالمهارات اللغوية والكمية.
  • المعرفة بالمتعلم وكيفية تعلمه.
  • المعرفة بمحتوى التخصص وطرق تدريسه.
  • المعرفة بطرق التدريس العامة.

الممارسة المهنية

  • التخطيط للتدريس وتنفيذه.
  • تهيئة بيئات تعلم تفاعلية وداعمة للمتعلم.
  • التقويم.

الدرجات التي يجب الحصول عليها لاجتياز الرخصة

حددت “هيئة تقويم التعليم والتدريب” الدرجات التي يجب الحصول عليها للحصول على الرخصة في جميع التخصصات، ويجوز إعادة الاختبار في حالة الرسوب مرة أخرى فيما يلي:

  • رخصة المعلم من 50 نقطة فما فوق.
  • رخصة معلم ممارس من 50 إلى 69 درجة.
  • رخصة معلم متقدم من 70 إلى 79 درجة.
  • رخصة معلم خبير 80 درجة فأعلى.

شروط الحصول على الرخصة المهنية

الحصول على مؤهل الشهادة الجامعية المناسبة لرجال التعليم.

الحصول على رخصة معلم متقدم يجب أن يكون شاغلا لوظيفة معلم ممارس.

للحصول على رخصة معلم خبير لابد أن يكون شاغلا لرتبة معلم متقدم.

موقع الرخصة المهنية للمعلمين

كاد المعلم أن يكون رسولا، فمنه تتربى وتتعلم الأجيال ليتخرج منها الطبيب والمهندس والطيار، والمعلم يعمل على نهضة المجتمع، فهو الموجه والمرشد والمثل الأعلى للطلاب.

فالمعلم يحفز المتعلم ويحسن تحصيله باستمرار، ونظرا لدوره الفعال فعلى المعلم أن يتعلم ويتطور وينمو ليواكب المجتمع وينهض بالمجتمع وينميه.

ومن هنا جاءت ضرورة حصول المعلم على تدريبات وتقويم وفق ضوابط ومعايير يكون الحاصل عليها مؤهلا لمزاولة مهنة التعليم.

ما هي الرخصة المهنية للمعلمين

هيئة تقويم التعليم والتدريب” “Education & Training Evaluation Commission” هي التي تصدر وثيقة “الرخصة المهنية للمعلمين“، وفق معايير وضوابط محددة.

“الرخصة المهنية للمعلمين” تسمح للحاصل عليها بممارسة التعليم في المملكة العربية السعودية، وهي إحدى متطلبات الحصول على الرتبة المهنية الصادرة من وزارة التعليم.

وللحصول عليها يجب اجتياز الاختبار الذي تم إعداده لقياس المعايير التربوية العامة والتخصصية حيث يتكون من قسمين: أولا الاختبار التربوي العام وثانيا الاختبار التخصصي.

وتهدف المملكة العربية السعودية لرفع كفاءة التعليم، والارتقاء بالعملية التعليمية لتحقيق رؤية “2030“.

ولابد من الحصول على 50 درجة فأعلى، للحصول على رخصة معلم ممارس، في اختبار الكفايات للمعلمين والمعلمات بقسميه العام والتخصصي من المتقدمين الجدد للوظائف التعليمية. 

المعايير والمسارات المهنية للمعلمين في المملكة العربية السعودية

تسعى المملكة العربية السعودية لبناء مجتمع مزدهر عالميا، بزيادة الاستثمار في الأجيال الشابة وتعليمهم وتدريبهم لإحداث نقلة نوعية في التعليم بكافة جوانبه.

والمعلم هو صانع التغيير، لذلك يتحتم عليه أن يكون مميزا ومبدعا ويمتلك المقومات العلمية والأخلاقية والفكرية ليكون قوة دافعة للأجيال الصاعدة.

ولتحسين التعليم ورفع مخرجاته تم وضع معايير مهنية للمعلمين تحدد القيم والمسؤوليات والمعارف والممارسات التي على المعلم القيام بها، معرفتها وإتقانها.

ومن أهم الجوانب التي ركزت عليها المعايير المهنية ما يلي:  

  • تفريد التعلم لتلبية تنوع المعلمين: تحديد الاحتياجات المتنوعة للمعلمين لتوظيف أقصى إمكاناته لتحقيق مستويات عالية على معايير المناهج.
  • التركيز على تطبيقات المعرفة والمهارات: عالميا أصبحت المهارات والمعارف من مقومات النجاح في الحياة المهنية، وأصبحت أحد مكونات المناهج الدراسية في معظم دول العالم.
  • تحسين المعرفة بالتقويم: على المعلم استخدام بيانات التقويم لدعم تعلم المتعلمين، ولابد للمعلم من صقل مهاراته، وتطوير معارفه، لتحقيق مستويات عالية من الإنجاز.
  • دعم ثقافة التعاون المهني: أتى التغيير بتطوير أساليب تعلم المتعلمين، وانتشار مفاهيم التعلم التعاوني وفعاليته في تحسين تعلم المتعلمين.
  • التأسيس لأدوار جديدة للمعلم: وضعت المعايير الحالية للمعلمين أدوارا جديدة وتوقعات عالية.
  • التدرج في مستوى المعايير: تدرجت مستويات المعايير وفقا لمستويات الرتب المهنية للمعلمين.

استخدامات المعايير 

تعد المعايير والمسارات المهنية الأساس لجميع المبادرات ذات علاقة بمهنة التعليم وتستخدم في:

  • توجيه برامج المعلم.
  • إعداد الاختبارات المهنية.
  • تقويم الأداء المهني للمعلم.
  • التطوير المهني للمعلم.
  • الترخيص المهني التعليمي.

مكونات المعايير المهنية التربوية

تتكون المعايير المهنية التربوية للمعلمين في المملكة العربية السعودية من ثلاث محاور هي:

  1. القيم والمسؤوليات المهنية.
  2. المعرفة المهنية.
  3. الممارسة المهنية.

وينبثق من كل مكون عدة معايير كالتالي:

القيم والمسؤوليات المهنية

  1. الالتزام بالقيم الإسلامية الوسطية وأخلاقية المهنة وتعزيز الهوية الوطنية.
  2. التطوير المهني المستمر.
  3. التفاعل المهني مع التربويين والمجتمع.

المعرفة المهنية

  1. الإلمام بالمهارات اللغوية والكمية.
  2. المعرفة بالمتعلم وكيفية تعلمه.
  3. المعرفة بمحتوى التخصص وطرق تدريسه.
  4. المعرفة بطرق التدريس العامة.

الممارسة المهنية

  1. التخطيط للتدريس وتنفيذه.
  2. تهيئة بيئات تعلم تفاعلية وداعمة للمتعلم.
  3. التقويم.

الدرجات التي يجب الحصول عليها لاجتياز الرخصة

حددت “هيئة تقويم التعليم والتدريب” الدرجات التي يجب الحصول عليها للحصول على الرخصة في جميع التخصصات، ويجوز إعادة الاختبار في حالة الرسوب مرة أخرى فيما يلي:

  • رخصة المعلم من 50 نقطة فما فوق.
  • رخصة معلم ممارس من 50 إلى 69 درجة.
  • رخصة معلم متقدم من 70 إلى 79 درجة.
  • رخصة معلم خبير 80 درجة فأعلى. 

شروط الحصول على الرخصة المهنية

  1. الحصول على مؤهل الشهادة الجامعية المناسبة لرجال التعليم.
  2. الحصول على رخصة معلم متقدم يجب أن يكون شاغلا لوظيفة معلم ممارس.
  3.  للحصول على رخصة معلم خبير لابد أن يكون شاغلا لرتبة معلم متقدم.

موقع الرخصة المهنية للمعلمين

يمكن الاطلاع على نتائج الاختبار من موقع الرخصة المهنية للمعلمين، ويمكن إعادة الاختبار في حالة الرسوب.

رسوم الحصول على الرخصة

حددت “هيئة تقويم التعليم والتدريب” رسوم اختبار الرخصة المهنية للمعلمين في:

  • 300 ريال سعودي، على أن يدفع 200 ريال سعودي للاختبار بشقيه التخصصي والتربوي، و100 ريال سعودي لإصدار الرخصة.
  • لإعادة اختبار الرخصة المهنية التربوي العام 100 ريال سعودي، و100 ريال سعودي لإعادة الرخصة المهنية التخصصي.

ملخص

وضعت هيئة التدريب والتعليم مجموعة من المعايير للحصول على الرخصة المهنية للمعلمين، لممارسة مهنة التعليم في المملكة السعودية بشقيه العام والتخصصي.

وذلك لتنمية وتطوير قطاع التعليم والوصول لمصاف الدول العالمية، وتشجيع المعلمين والمعلمات على التطوير والتحسين المستمر. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *