رضا عبد العال هل يستطيع ادارة منتخب مصر ام هو تخصص اعلام فقط!!

رضا عبد العال هل يستطيع ادارة منتخب مصر ام هو تخصص اعلام فقط!!

دائما تصريحات الكابتن رضا عبد العال المثيرة للجدل وتسبب مشاكل كثيرة، فالكثير يجعب بهذه التصريحات ويؤيدها والبعض الاخر يرى أنها ليست لها قيمة فهل بالفعل رضا عبد العال موهوب لدرجة انه يمكن ان يحلل الوضع الحالى للمباريات أو حتى توقعاته للمنتخب وبما أنه بهذه العقلية لماذا لم يتم ترشيحه كمدير فنى للمنتخب المصرى؟!! أو لماذا لم ينجح كمدرب للفرق التى قام بتدريبها خاصة ان كثير من تصريحاته تكون صحيحة!!..

مشوار رضا عبد العال

inbound8413177238845743344
لاعبا لنادى الزمالك

رضا عبد العال بدأ كلاعب فى النادى الزمالك ثم نادى الاهلى ولعب أيضا للمنتخب الوطنى وقد لعب من قبلهم فى عدة اندية غير مشهورة مثل نادى النيل للأدوية التى انتقل منه إلى نادى الزمالك، أول ضجة لرضا عبد العال مسار للجدل كان موسم 1992 و1993 حينما ترك نادى الزمالك وانتقل إلى النادى الأهلى الغريم بمبلغ كبير وقتها وقل إلى 625 الف جنيه وحقق مع النادى الأهلى عدة وبطولات منها خمس بطولات للدورى وبطولتين للكاس وبطولة السوبر العربى وبطولة البطولة العربية وكان يعلب فى مركز خط الوسط واشتهر بقدراته على تغيير حركاته بسرعة عالية، بعد إعتزاله بدأ شق طريقه فى دورى المظاليم وعمل فى التدريب بأندية الدرجة الثانية والثالثة والرابعة ايضا منها فريق دمنهور وطنطا وجمهورية شبين وغيرها من أندية الأقاليم التى لم يحقق معها اى نتائج تذكر.

دائما متصدر الترند

الكرة اختلفت تمام عن زمان وفى عصر السوشيال مديا والفضائيات أصبح الاحتفال بالتصريحات المثيرة للجدل من أجل الترند وبعد ظهور موجة البرامج الرياضية والسوشيال ميديا ابتكر رضا عبد العال منهج واسلوب مختلف وكانت وش الخير عليه إلى الوقت الحالى وهى انه عندما يكون ضيفا فى اى برنامج يقول كلام مختلف تماما عن رأى الأغلبية أو كلام غير منطقى ولو تحققت نبوؤاته يظهر ويقول كان عندى حق ويظهر أيضا المؤيدين لآراءه ولاقت هذه الطريقة نجاحا كبيرا مع رضا عبد العال وأسماها بـ (كلام الهجس)..
وكانت الإنطلاقة حينما استضافه الإعلامى ابراهيم فايد قبل تنظيم مصر لبطولة الأمم الأفريقية عام 2019 وكان تصريحات رضا عبد العال هى خروج مصر من البطولة مبكرا وكان الجدال بننا نحن أصحاب التاريخ واصحاب تنظيم البطولة وبالفعل كانت رؤيته هى الأصح وخرجت مصر من البطولة فى دور الـ 16 بعد خساتها من جنوب افريقيا ومن وقتها اصبح رضا عبد العال صانع الترند وتهافتت عليه القنوات الفضائية لاستفضافته من أجل كلامه الغريب او تصريحاته المثيرة التى تساعد فى الانتشار ونسب مشاهدة عالية جدا وتعيرت أحواله من مدرب مغمور إلى محلل رياضى له اسمه فى الوسط الرياضى حتى لو كان الذى يقوله مثير للجدل أو غير متوقع أوحتى مضحك للبعض.. وهنا يأتى السؤال هل بالفعل رضا عبد العال له رؤية ثاقبة فى التحليل الكروى أم انها طريقة يستخدمها للفت الأنظار؟!

inbound4158215112629971051
لاعبا للنادى الاهلى

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *