دعاء البرق و الرعد وأسباب حدوثهم
دعاء البرق و الرعد

يبحث عدد كبير من المسلمين عن دعاء البرق و الرعد علي منصات البحث وذلك تزامنا مع دخول فصل الشتاء ، وقد لا يعلم البعض سبب حدوث تلك الظاهرة متسائلين لماذا يحدث البرق و الرعد ونتعرف معكم من خلال موقع الحكايه علي سبب حدوثهم والدعاء المستحب أثناء ذلك .

البرق و الرعد

تعد تلك الظاهرة من الظواهر طبيعية ويعد البرق من المظاهرات البصرية تظهر في صورة شرارة والتي قد تنشأ من  تفريغ مفاجئ في عدد من المناطق داخل الغلاف الجوي المشحون وتتكون  أثناء  الأمطار والعواصف ، أما الرعد هو صوت قوي يتكون من موجه الصدمة الناتج عن ازدياد ضغط الجزيئات الغازية المفاجئ.

تحذيرات بشأن الرعد و البرق

أكد عدد من أساتذة البحث الجوي وخبراء الأرصاد الجوية علي إنه يجب الابتعاد تماما عن جميع أعمدة الأنارة او أي أجسام معدنية صلبة  وذلك لتجنب المخاطر  وقد أكدوا علي إنه من ممكن يحدث عملية صعق للإنسان أو الكائن الحي لأن بيكون فيه تفريغ للشحنه الكهربائية  في الهواء ومع الأجسام الصلبة بيكون لها القدرة لنقل  تلك الشحنات للإنسان و صعقِ الجسد فلابد من أن يبقي بعيد عن ملامسة أي جسم معدني .

دعاء البرق و الرعد
دعاء البرق و الرعد

دعاء البرق و الرعد

أكد عدد كبير من المشايخ أن الدعاء وقت حدوث تلك الظاهرة أمر مستحب ونتعرف الآن علي بعض الادعيه المستحبة أثناءها :

قال رسول الله صل الله عليه وسلم (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده و الملائكة من خيفته)

(اللهم زدنا إيمانا لك ويقينا بك و استسلاما لقضائك وقدرك اللهم اجعلها رحمة علي العباد والبلاد اللهم لا تجعلها عذابا علي أحد يارب العالمين سبحانك أنت اللطيف فالطف بعبادك ي الطيف)

(اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك وعافنا قبل ذلك)

(اللهم حاسبني حسابا يسيرا اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وأن تغفر لي و ترحمني وإذا أردت فتنة قوم ف توفني غير مفتون، وأسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقرب قلبي  إلى حبك)

( يارب يا ودود يا ذا العرش المجيد، يا فعالا لما تريد أسالك بعزك الذي لا يرام و ملكك الذي لا يضام و بنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تكفيني شر ما اهمني من أمر الدنيا والآخرة اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل اللهم إني أسألك ما يرضيك واعوذ بك مما يؤذيني وأسألك التوفيق  لطاعتك يا جواد السائلين ).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *