توقيع اتفاقية تنزانيا مع مصر؟

عند مساء يوم الأربعاء المصادف 11/11/ 2021 شهد مصر وتنزانيا أحدث مهمة وتخدم الطرفين، هناك اتفاقات تم الأخذ بها من قبل رئيس الجمهورية تنزانيا سامية حسن ورئيس مصر عبد الفتاح السيسي، تم التوقيع على اتفاقيات متعددة وسوف نتعرف على أهم ما توصل إليه الرئيسين وهل يخدم الشعب المصري وشعب تنزانيا.

الاستقبال؟

شهدت بعض الصحف الإعلامية عن كلام تم طرحة من قبل رئيسة تنزانيا وقالت أنني اول مره أزور مصر بعد أن تلقيت الحكم حيث انني زرتها سابقاً لكن قبل أن احكم تنزانيا، وما تم ذكره أيضا كان هناك استقبال جميل لها حيث رحب بها جميع الموجودين في قصر الاتحادية وكما أشارت انها كانت سعيدة جدا وأشعر وكأني في بلدي الثاني كان الورود تملئ المكان لأجل استقبال رئيسة تنزانيا وكما شهد المكان جميع الصحفيين والإعلاميين والكاميرات المرصدة في كل اتجاة لتشهد مصر على هذا اليوم الذي يكون شعبها على أمل بوجود تغيير.

تفاصيل اتفاقية تنزانيا ومصر؟

أعلنت جميع وسائل الإعلام المصري أن الاجتماع تناول عدة قضايا والتي كانت تتعلق بالتعاون العسكر، وتوقيع اتفاقيات في التعليم وذلك يتم من خلال زيادة منح من الأزهر الشريف والجامعات المصرية إلى تنزانيا، ومن أهم ما ورد في الاتفاقية تطوير العلاقات بين البلدين من خلال استثمارات بعيدة المدى التي سيتم ضخها من قبل الجانب المصري.

 

وكما تشهد تنزانيا توقيع اتفاقية مع شركة النفط النرويجية ( اكوينور ايه اس اية) وكذلك شركة النفط الهولندية البريطانية العملاقة ( رويال داتش شل) خلال ستة أشهر، ومن خلال هذا تشير وكالة بلومبرج على أن هذة الخطة سوف تساعد على أحياء مشروع الغاز الطبيعي بقيمة 30 مليار دولار والذي قد توقف لمدة خمس سنوات بسبب صعوبات مالية، وكان أشارت الاتفاقية على تطوير العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بين البلدين.

سد يوليوس نيريري في تزانيا؟

يعتبر سد يوليوس نيريري في تنزانيا مشروع قومي لشعب تنزانيا حيث ينتظر أن تبلغ سعته التخزينية  34 مليار متر مكعب، وسوف ينفد من قبل الحكومة المصرية.

وفي بداية الاجتماع وحسب بيان صادر عن وزارة الإسكان قال عاصم الجزار سعيد بوجودي بهذا المشروع للمرة الرابعة ونحن هنا بالوقوف على تقديم المشروع على وفق ما يجب وهذا الأمر كان مكلف من قبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي يولي اهتمام كبير بهذا المشروع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *