الاتوبيسات البيئية وعودة النصر للسيارات للمنافسة فى 2023

الاتوبيسات البيئية وعودة النصر للسيارات للمنافسة فى 2023
الاتوبيسات البيئية وعودة النصر للسيارات للمنافسة فى 2023

الاتوبيسات البيئية في عصر التحول نحو الاستدامة والابتكار في صناعة النقل، تسعى الشركات المبتكرة إلى تقديم حلول صديقة للبيئة و فعالة من حيث الطاقة. تأخذ شركة النصر لصناعة السيارات الريادة في هذا السياق، حيث تقدم اتوبيسات جديدة تعتمد على تقنيات حديثة ومعايير بيئية عالية. يتناول هذا المقال استعراضا لتلك الاتوبيسات البيئية الجديدة، مع التركيز على مزاياها البيئية والابتكارات التكنولوجية التي تحملها، مما يسهم في تعزيز مفهوم النقل الصديق للبيئة و المستدام في المجتمعات الحديثة. ومن خلال موقع الحكاية تقدر تعرف كل الحكاية.

تطور صناعة النقل البيئى

قامت شركة النصر للسيارات بجعل الحلم واقعا، حيث دمجت الشركة الهندسية فيها لتشكل كيانا قوياً، استعداداً لتصنيع مختلف المركبات الكهربائية و التوك توك الكهربائي باستفادة من الخبرات الأجنبية خلال الفترة المقبلة والعودة للمنافسة من جديد.

و نجحت الشركة موخراً بالتعاون مع شركة سكانيا العالمية للسيارات،بصفتها الشريك الأجنبي، في تصنيع أول أتوبيس. يأتي ذلك في إطار توجه الدولة لدعم وتوطين الصناعة الوطنية، وإحلال المنتج المحلي، و تنفيذاً لاتفاق التعاون بين وزارتي النقل وقطاع الأعمال العام.

ونجحت شركة النصر لصناعة السيارات  في تسليم أول أتوبيس نقل جماعي صديق للبيئة لشركة “اكتا” المسؤولة عن النقل الجماعي في العاصمة الإدارية الجديدة. يأتي ذلك استعداداً لإبرام اتفاق بين الشركتين لتوريد الكمية الإجمالية المطلوبة لتدخل الخدمة ضمن منظومة النقل الجماعي في العاصمة الإدارية. يتميز الأتوبيس بتوفير 30% من الطاقة وقدرته على قطع مسافة 500 كيلومتر بالشحنة الواحدة.

حجم المبيعات الشهرية وصل إلى 35 مليون جنيه
حجم المبيعات الشهرية وصل إلى 35 مليون جنيه

حجم المبيعات الشهرية 35 مليون

تم تصنيع الاتوبيسات، ما ساهم في دفع الشركة لتحقيق إجمالي مبيعات تقارب 35 مليون جنيه خلال الشهر الماضي، من خلال توريد اتوبيسات سياحية وميني باصات لصالح بعض الشركات. الشركة تستعد أيضًا لإبرام عدة اتفاقات لتصنيع 50 أتوبيسًا و 10 ميني باصات، بالإضافة إلى 20 ميني باص آخرين لصالح إحدى الجهات، وتتمتع جميعها بخصائص صديقة للبيئة، حيث يبلغ معدل المكون المحلي فيها أكثر من 60%.

تأتي هذه الخطوات في سياق التوجه نحو استخدام المركبات الصديقة للبيئة، وتعكس الالتزام بتوطين صناعة السيارات ومتابعة التطور العالمي في هذا المجال. يتضمن ذلك الانتقال من استخدام الوقود التقليدي، خاصة فيما يتعلق بالاتوبيسات الصديقة للبيئة، التي تم إنتاجها وفقًا لأحدث المعايير الأوروبية للانبعاثات (EURO 6)، من خلال تعاون مع شركة سكانيا العالمية.

تصريح وزير قطاع الأعمال العام حول إنتاج الاتوبيسات البيئية
تصريح وزير  الأعمال العام حول إنتاج الاتوبيسات البيئية

تصريح وزير قطاع الأعمال العام

بفعل الاستجابة الكبيرة من المواطنين للأتوبيس، من المتوقع أن يتم توسيع إنتاجه بشكل كبير في الفترة المقبلة. أوضح الدكتور محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، أن خطة التطوير والتحديث وإعادة الهيكلة مستمرة في جميع الشركات التابعة، مع تأثير إيجابي على مؤشرات الأداء وتعظيم العوائد من الأصول المملوكة واستثمار رأس المال البشري. وأشار إلى نجاح شركة النصر لصناعة السيارات في إبرام صفقات لتسويق منتجها من الأتوبيس المحلي المصنوع وفقًا للمعايير الأوروبية، متوافقا مع استراتيجية الدولة لتوطين صناعة السيارات والانتقال نحو استخدام الطاقة النظيفة. وأوضح أن هذا الأتوبيس بدأ العمل تجريبياً ضمن منظومة النقل داخل العاصمة الإدارية بالتعاون مع وزارة النقل.

أكد الدكتور محمود عصمت أن هناك خطة متكاملة لتطوير وإعادة تأهيل شركة النصر لصناعة السيارات، تشمل تحديث خطوط الإنتاج الحالية وإضافة خطوط إنتاج جديدة لتصنيع المركبات الكهربائية بمختلف أحجامها. كما أشار إلى وجود مؤشرات إيجابية ومراحل متقدمة في المفاوضات مع عدد من الشركات العالمية، بهدف نقل وتوطين تكنولوجيا صناعة المركبات الكهربائية.

نسبة المكون المحلي وصل 60% من الإنتاج الإجمالي
نسبة المكون المحلي وصل 60% من الإنتاج الإجمالي

نسبة المكون المحلي وصل 60%

كشف الدكتور مهندس محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، أن نسبة المكون المحلي في الاتوبيسات البيئية الجديدة، التي لاقت اهتمام المصريين على منصات التواصل الاجتماعي، تصل إلى أكثر من 60%. تعمل هذه الاتوبيسات بالغاز الطبيعي، وتتم تصنيعها بشراكة مع إحدى الشركات العالمية التي تورد الأجزاء الرئيسية.

أضاف الوزير في تصريحات خاصة  أن الاتوبيسات البيئية تعمل بالغاز الطبيعي وتتبع أحدث المعايير الأوروبية. تم إنتاجها على خط إنتاج المركبات التجارية بشركة النصر للسيارات، التي شهدت دمج الشركة الهندسية للسيارات فيها مؤخرًا.

وفيما يتعلق بتفاصيل صناعة الاتوبيسات البيئية الجديدة، أكدت الشركة العالمية على توريد الشاسيه والمحرك، الذي يحمل ماكينة الغاز الطبيعي، لشركة النصر للسيارات. تقوم الشركة الوطنية بعمليات التصنيع والتركيب لبقية المكونات على الأتوبيس، تحت إشراف شركة سكانيا التي تقوم بربط الجزئين العلوي والسفلي معًا، ويبلغ معدل المكون المحلي في هذه العملية أكثر من 60%.20231226 220708 ٠٠٠٠ 1

انواع الاتوبيسات البيئية المنتجة

و أوضحت المصادر أن هناك ثلاثة أنواع من الاتوبيسات التي تعمل بالغاز الطبيعي، ويتم تصنيعها، منها اتوبيسات نقل العمال، والنقل العام، و أتوبيس انتر سيتي، و أتوبيس بوتش السياحي.

بالنسبة لحجم إنتاجية الاتوبيسات، أفادت المصادر أنه لأول مرة يتم تصنيع هذا النوع بموجب اتفاقية يورو 6. يتم تجهيز 20 أتوبيسًا شهرياً في شركة النصر خلال الفترة المقبلة وفقًا للطلب، حيث يتعامل أي عميل يحتاج إلى تصنيع أو شراء هذه الأنواع مباشرة مع شركة النصر للسيارات.

بالنسبة لحجم إنتاجية الاتوبيسات، أفادت المصادر أنه لأول مرة يتم تصنيع هذا النوع وفقًا لاتفاقية يورو 6. ستتم تجهيز 20 أتوبيسًا شهرياً في شركة النصر خلال الفترة المقبلة وفقًا للطلب. ويتعين على أي عميل يحتاج إلى تصنيع أو شراء هذه الأنواع التعامل المباشر مع شركة النصر للسيارات.

وفيما يتعلق بالمسافة التي يمكن للأتوبيس الحالي قطعها بشحنة واحدة من الغاز، أشارت المصادر إلى أنه يمكن للأتوبيس السير مسافة 500 كيلومتر بالشحنة الواحدة، حيث يستوعب التنك 1460 متر مكعب من الغاز، مما يوفر 30% من الطاقة مقارنة بالأتوبيسات التي تعمل بالسولار.

النصر للسيارات والعودة للريادة بإنتاج الاتوبيسات البيئية
النصر للسيارات والعودة للريادة بإنتاج الاتوبيسات البيئية

في ختام هذا الاستعراض، نرى أن تقنيات صناعة الاتوبيسات البيئية الجديدة التي قدمتها شركة النصر للسيارات تمثل خطوة هامة نحو مستقبل النقل البيئي و المستدام. بفضل التزام الشركة بمعايير يورو 6 واعتمادها على الغاز الطبيعي، تسهم هذه الاتوبيسات في تقليل الانبعاثات الضارة وتعزيز فهمنا لاستخدام الطاقة النظيفة.

مع إمكانية تصنيع هذه الاتوبيسات البيئية بنسبة مكون محلي تفوق 60%، تظهر شركة النصر كرائدة في تحقيق أهداف التوطين وتقديم حلاً مستداماً لاحتياجات النقل العام. يعكس ذلك التزام الشركة بتقديم تقنيات حديثة ومستدامة، ويفتح الباب أمام التوسع في هذا المجال لتحقيق تأثير إيجابي على البيئة ورفاهية المجتمع.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *