إلاختلاف بين أعراض الحمل والدورة الشهرية
إلاختلاف بين أعراض الحمل والدورة الشهرية

إلاختلاف بين أعراض الحمل والدورة الشهرية يشكل أمر محير لبعض النساء، فقد يشعرن بأعراض مختلفة قبل قدوم الدورة الشهرية، التي تتشابه كثيراً مع أعراض الحمل، وهذا يجعلهن في حيرةٍ دائمة وشك حتى تتأكد من الحمل بعد إجراء التحاليل المناسبة للحمل، وفيما يلي نتعرف على أعراض الحمل إلاولية، أعراض دورة الحيض والفرق بينهما، بإلاضافة إلى أسباب الشعور بتلك إلاعراض وكيفية تفاديها وتجنب حدوثها، وتختلف حدة إلاعراض من شخص لأخر ويرجع ذلك لإختلاف طبيعة إلاجسام ومعدل الهرمونات.

ماهو إلاختلاف بين أعراض الحمل والدورة الشهرية

إلاختلاف بين أعراض الحمل والدورة الشهرية

إن أعراض الدورة الشهرية تظهر قبل نزول دورة الحيض بأسبوع أو 10 أيام، كما تستمر هذه إلاعراض في أيام الدورة الشهرية أو بعد إنتهائها حسب طبيعة جسم كل إمرأة، أما عن أعراض الحمل فهي تستمر لفترة أطول تمتد لشهور، وخاصةً في الشهور الثلاثة إلاولى، وهناك العديد من إلاختلافات بين أعراض الحمل وأعراض دورة الحيض نتعرف عليها فيما يلي.

إلاختلاف بين أعراض الحمل والدورة الشهرية في آلام الثدي

  • تعتبر آلام الثدي من علامات اقتراب الدورة الشهرية، وهى أيضًا من علامات الحمل المعروفة، وتشعر بها المرأة الحامل بمعدل أقوى منه في حالة دورة الحيض، وفي حالة الحمل تزداد يوماً بعد يوم؛ بسبب إرتفاع معدل البروجسترون على عكس الدورة الشهرية.
  • لا تستمر الآلام ولكن تقل ثم تختفي خلال الدورة الشهرية، لا تظل كثيرا وتنتهى بالتدريج بسبب هبوط معدل البروجسترون.

إلاختلاف بين أعراض الحمل والدورة الشهرية آلام البطن وإلانقباضات

  • آلام البطن عند الحامل تكون شديدة الحدّة، ومتكررة في الشهور إلاولى من الحمل مع إلاحساس دائمًا بثقل أسفل البطن والظهر، في هذه الفترة تشعر الحامل دائمًا بالغثيان، أو ما يُعرف بـالقيء في فترة الصباح.
  • وتكون آلام البطن خلال الدورة الشهرية أقل حدّة، حيث تشعر المرأة بإنقباضات أسفل منطقة البطن قبل موعد الحيض، وتستمر لمدة يومين أو ثلاثة ايام بعد نزول الدورة الشهرية، ثم تختفي.

إلاقبال الشديد على الطعام أو النفور منه

  • تواجه المرأة الحامل بعض التقلبات في الشهية، في بداية الحمل يبدأ شعور المرأة بالنفور من رائحة بعض إلاطعمة التي كانت تحبها وتقبل عليها من قبل، لكن شهيتها تميل لبعض إلاطعمة التي كانت لا تحبها من قبل، كما تقبل بعض النساء على الطعام بشكل واضح.
  • الشهيه المفتوحة أثناء الدورة الشهرية، تأكل المرأة أثناء الدورة الشهرية وجبات كثيرة، حيث تزداد شهيتها لتناول الحلوى، الشوكولاتة، السكريات والطعام المالح أيضًا.

الأحساس بالتعب وإلاجهاد و إلارهاق المستمر

  • تبدأ الحامل بإلاحساس بالآلام في العظام والمفاصل طوال فترة الحمل أكثر، وتعتبر إلاعراض مثل: إلاحساس بالدوخة، إلاعياء، التعب، إلارهاق وضيق التنفس أعراض طبيعية بسبب إرتفاع مستوى هرمون البروجسترون، ويزداد إلاحساس الدائم بالنوم لفترات كثيرة.
  • أما أثناء الحيض تشعر المرأة بألم  في المفاصل، العضلات، والشعور الدائم بالتعب وإلارهاق، وقد تشعر بعض النساء بإلارق وقلة النوم أو كثرة النوم عند بعضهن.

الشعور بالمغص

  • يكون المغص بالنسبة للحامل أشد وأقوى؛ لأنه يتكرر كثيراً مع إحساس المرأة الحامل بالغثيان والقيء.
  • ويكون المغص بالنسبة للدورة الشهرية قليل الحدّة عنه في الحمل ولا يحدث قبلها.

الفرق بين آلام الظهر في الدورة الشهرية وبين الحمل

  • أن آلام الظهر شائعة جداً في الحمل والدورة الشهرية.
  • وهو لا يعتبر بالنسبة للحمل من الآلام الشديدة، إلا في حالة حدوث نزيف للحامل أو إجهاد شديد؛ لذلك يقوم الأطباء بمنع المرأة الحامل من رفع أي شئ ثقيل أو نقله خصوصًا في بداية فترة الحمل.

أسباب الم الدورة الشهرية عند المتزوجات

عند إفراز البويضة شهريًا يستعد الرحم لتكوين مولود جديد فيه في حالة تلقيح البويضة، فيعمل على تبطين غشائه بالدماء من خلال الشعيرات الدموية، إذا لم تُلقذح البويضة بالحيوان المنوى تنزل لعنق الرحم، وفي موعد الدورة الشهرية تنزل على هيئة دماء، وهذا ما يجعل المرأة تشعر بآلام الدورة الشهرية الطبيعية الناتجة عن تقلصات وانقباضات الرحم؛ لكي تعمل على طرد الدم والخلايا الذين تكونوا خلال أيام الدورة الشهرية.

هذه التفلصات تكون بسبب هرمون البروستاجلاندين وهو السبب الرئيسي لإنقباض الرحم، حيث تتعرض النساء لمعاناة شديدة من الآلام بسبب هذا الهرمون، ومن الطبيعى أن تشعر معظم النساء بالآلام، الثقل، والضيق، والتعب والإرهاق، ويكون ذلك أحيانًا بقدر يمكن أن تتحمله المرأة أو يكون شديد نسبيًا، وهناك أيضًا بعض الأسباب المرضية للشعور بآلام الدورة الشهرية مثل:

  • أورام حميدة في منطقة الحوض.
  • التهابات في منطقة الحوض بسبب نقل عدوى جنسية أو غيرها.
  • استخدام اللولب فهو يزيد من شدة الآلام خصوصًا في الشهر الأول.
  • وجود خلايا مثل خلايا بطانة الرحم تشكل نسيج عضلي يدخل في ألياف الرحم مسببًا الألم قبل نزول الدورة الشهرية، ويستمر الألم طوال فترة الحيض.
  • أسباب مؤقتة مثل: زيادة الوزن، نقص الوزن، الأنيميا، التوتر النفسي، إضطرابات الجهاز العصبى، السفر وتغيير درجة الحرارة في البلاد الأخرى.

تأثير الدورة الشهرية على الحمل

لا تؤثر دورة الحيض على الحمل عندما تكون منضبطة وغير مضطربة، وإذا كانت المبايض تعمل بشكل طبيعي فلا يُحدث ذلك تأثير على الحمل.

وإذا وجدت أعراض مرضية للدورة الشهرية فهى تؤثر بدورها على الحمل ويحدث ذلك باختلاف الجسم من مرأة إلى أخرى؛ لذلك من الضرورى استشارة الطبيب عند ظهور آلام شديدة في الدورة الشهرية بحيث غير محتملة.

من المهم أن تدرك جميع النساء ممن يعانين من آلام الحيض أن الآلام سوف تقل حدتها بعد الولادة الطبيعية نوعاً ما؛ لأن رحم الحامل سوف يتسع قليلًا أثناء الولادة وكذلك يتسع عنق الرحم أيضًا، فلا يبق سببًا للمعاناة الشديدة.

أعراض الحمل في الشهور الأولى

في بعض الأحيان تبدأ أعراض الحمل في الظهور من الأسبوع الأول، وأحيانًا قد تظن بعض النساء أن تلك الأعراض ما هي سوى عرض مرضي شبيه بأعراض البرد والنزلات المعوية، ولكن في حالة تأخر موعد دورتها الشهرية تبدأ في الشك بوجود أعراض الحمل، وذلك في كانت دورة حيضها منتظمة ولا تعاني من أي خلل في الهرمونات، بينما إذا لم تكن العادة الشهرية غير منتظمة فقد تضطر المرأة للإنتظار لعدة ايام قبل المباشرة في إجراء تحليل الحمل، ومن هذه الأعراض:

  • ظهور الانتفاخ.
  • إنقباضات تحدث في أسفل البطن تكون شديدة نوعًا ما غير المألوفة أثناء الدورة الشهرية.
  • الشعور الدائم بالألم والثقل في الثدي.
  • نزول قليل من نقاط الدم.
  • إحساس المرأة الحامل بالقيء والغثيان.
  • وجود الإمساك عند المرأة الحامل.
  • حلمة الثدي عند المرأة الحامل تكون لونها غامق نوعاً ما.
  • وإحتياج المرأة الحامل إلى النوم دائمًا لفترات طويلة.
  • إحساس المرأة الحامل بالتعب والإرهاق والكسل.
  • تجنب المرأة الحامل الأطعمة التي اعتادت أن تحبها من قبل والنفور منها.
  • شعور المرأة الحامل بالدوخة والصداع.
  • إضطراب نفسى وقلق وتقلب مزاجى بدون سبب.
  • تزيد درجة حرارة جسم المرأة الحامل درجة واحدة أو أثنين.
  • إحتياج الحامل دائمًا للتبول.

في حالة ظهور هذه الأعراض تبدأ المرأة في عمل تحليل الحمل أو إختبار الحمل المنزلي، وبعدها تلجأ للطبيب المختص لإتخاذ الإحتياطات اللازمة وإجراء الفحوصات الخاصة بالحمل، وبذلك نكون عرضنا لكِ عزيزتي المرأة الإختلاف بين أعراض كلًا من الحمل والدورة الشهرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *